منتخب قطر يواجه المنتخب العراقي في امم اسيا

أخر تحديث : الثلاثاء 22 يناير 2019 - 6:18 مساءً
منتخب قطر يواجه المنتخب العراقي في امم اسيا

تنطلق بعد قليل المباراة القوية والمهمة التي تجمع بين المنتخبين الشقيقين منتخب العراق من جهة ومنتخب قطر من جهة اخرى .

حيث يبحث كل منتخب على الفوز في هذه المباراة لضمان التأهل للجولة المقبلة من البطولة الاقوى على مستوى منتخبات قارة اسيا المقامة في الامارات العربية المتحدة.

حيث يصطدم منتخبا العراق ونظيره القطري، غدا الثلاثاء، على إستاد آل نهيان بنادي الوحدة، في ختام لقاءات ثمن نهائي كأس آسيا.

وتأهل منتخب قطر، عبر اعتلاء صدارة المجموعة الخامسة، محققا العلامة الكاملة من النقاط، ومحرزا 10 أهداف، بينما لم تمن شباكه بأي هدف، من الفوز على لبنان 2-0، وكوريا الشمالية 6-0، والسعودية 2-0.

في المقابل، حل العراق كوصيف بالمجموعة الرابعة، برصيد 7 نقاط، بفارق الأهداف عن المتصدر إيران، من الفوز على فيتنام 3-2، واليمن 3-0، وتعادل سلبي مع إيران.

وتاريخيا، التقى المنتخبان في 27 مباراة، فاز العراق 11 مرة، مقابل 8 انتصارات لقطر، و8 تعادلات.

وكان أول لقاء بينهما، في كأس الخليج عام 1976، وانتهى بالتعادل السلبي، وحقق العراق أول انتصار في تاريخ مواجهاتهما بدورة الألعاب الآسيوية عام 1978، وانتهى اللقاء 2-1.

أما أول انتصار حققته قطر على العراق، فكان عام 1984، في بطولة كأس الخليج، بنتيجة 2-1.

في حين أن آخر مباراة جمعت بينهما، فكانت ودية في شهر مارس/آذار 2018، ضمن تحضيرات المنتخبين لكأس آسيا الحالية، وانتهى لصالح قطر 3-2 .

ويقود المنتخب القطري هداف البطولة، وأبرز نجومها المعز علي، حيث يملك في رصيده 7 أهداف في أول 3 لقاءات، منها “سوير هاتريك” في شباك كوريا الشمالية.

أما العراق فيعول كثيرا على استمرار تألق وتوهج نجمه الشاب مهند علي كاظم الذي سجل هدفين، وبات مطمعا للأندية الأوروبية الكبيرة، خاصة أنه لاعب واعد لم يتجاوز من العمر الـ 18 عاما.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الرمال الخليجي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.